قصتنا اليوم مع فيلم الانيميشن The Lion King من إخراج Jon Favreau
ضمن مظلة Disney التي اتخذت خطوة كبيرة لجعل السينما محبوبة في جميع أنحاء العالم حيث فاز التريلر الأول من الفيلم بأكثر من57 مليون مشاهدة. لنبدأ:-

شارك في الأداء الصوتي للفيلم عدد من المشاهير أبرزهم Beyonce وDonald Glover وJames Earl Jones وSeth Rogen وغيرهم.

سنتحدث الأن عن المؤثرات البصرية للفيلم، قامت شركة Moving Picture Company بعمل المؤثرات البصرية الخاصة بالفيلم حيث أشرف على الفيلم Robert Legato
,Elliot Newman و Adam Valdez

ولقد بذلوا قصارى جهدهم لمقاربة المشاهد المعروضة لتكون أقرب الى الواقعية حيث أنك كمشاهد لن تشعر لوهلة أن هذه اللقطات ليست حقيقية، فقد تم منتجتها بشكل إحترافي.

من المذهل أن المؤثرات البصرية تم دمجها بطريقة خرافية ، بداية من رسم جميع الشخصيات ووضعها على الشاشة بإحساس مع الخلفية الأصلية. ثم تم استخدام هذه الشخصيات في بقية الفيلم، ولقد كررها المخرج جون مرارا وتكرارا أن الفيلم لم ينحرف أبدا عن القصة الحقيقية.

تم استخدام تقنيات محاكاة الإنسان في الفيلم حيث لم يتم إستخدامها مسبقا الا في أفلام Star Wars ، وجربوا هذه التقنيات مع جميع الشخصيات الفيلم ولن تجد أي خطأ في المشاهد المعروضة.

ولتحسين سلسلة المشاهد، قام فريق المؤثرات البصرية بإضافة عدة طبقات أدت الى المساعدة في تحسين المشاهد لتبدو أكثر حماسية.
ختاما، كان هناك تحدي كبير في كيفية الدمج بي التصوير الحقيقي للأحداث و المؤثرات البصرية الخيالية.